وتم الكشف عن الجليد على عمق أكثر من 3 آلاف متر بالتعاون مع مستكشفي القطبية من محطة "فوستوك"، بالقارة القطبية الجنوبية.

وسيتم نقل الجليد إلى سانت بطرسبرغ لمزيد من الدراسة والتحليل.

وكان قد عثر في محطة "فوستوك" على جليد عمره 400 ألف عام. وحدد العلماء بعد دراسة الجليد، أن الكرة الأرضية تمر بأربع دورات كل منها استمرت لمدة 100 ألف عام. وخلال هذه الدورات كانت هناك فترات من الحرارة العالية والحرارة المنخفضة.

ع.ش