شدد مجلس الوزراء اليمني، على أهمية أن يدرك المجتمع الدولي الخطر الإيراني، والتعامل الحازم والرادع معها لتجنيب المنطقة والعالم المآلات الكارثية التي تدفع إيران باتجاهها.

وطالب المجلس خلال اجتماعه امس بالعاصمة المؤقتة عدن برئاسة رئيس المجلس أحمد عبيد بن دغر، الضغط على إيران للكف فوراً عن دعم الإرهاب من خلال أدواتها التخريبية في عدد من الدول العربية.

وذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية، أن المجلس لفت إلى أهمية قيام المجموعة العربية في الأمم المتحدة بإجراء الاتصالات اللازمة لعقد جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي لمناقشة التهديدات الإيرانية لدول المنطقة، بشكل عاجل ترجمة لما جاء في بيان الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب.

وأشار إلى الثمن الذي يدفعه الشعب اليمني ولا زال جراء استمرار إيران في دعم أدواتها الانقلابية التخريبية ممثلة بمليشيا الحوثي، وتهريب الأسلحة اليها وجميع أشكال الدعم الأخرى.

ورحب المجلس بالبيان الختامي الصادر عن الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب، الذي عقد أخيرا في مقر الجامعة العربية بالقاهرة، وما تضمنه من موقف حازم تجاه تدخلات إيران السلبية واستمرارها في دعم المليشيا المتمردة المسلحة في لبنان والبحرين واليمن وغيرها.

ع.ش