5 ربيع الاول 1439 هـ - 24 / 11 / 2017 م Friday
الاخبار
سياسي فرنسي يثير الجدل بتصريحاته عن المسلمين    ||     دعوة لإقامة صلاة الجمعة في مسجد البرج المهدد بالهدم في عكا    ||     الأزهر يسلم مساعداته للاجئي الروهينغا في بنجلاديش    ||     ألف شركة ومؤسسة سعودية تدخل ميدان التنافس في خدمة ضيوف الرحمن    ||     نحو مليون معتمر دخلوا السعودية خلال الشهرين الماضيين    ||     تيلرسون يدين "التطهير العرقي" بحق الروهينغيا في ميانمار    ||     إعادة فتح ميناء الحديدة وفتح مطار صنعاء    ||     ممثلو دول تحالف دعم الشرعية في اليمن يتفقون على آلية لتعزيز التكامل والتنسيق    ||     العراق يعلن بدء عملية تحرير مناطق الجزيرة وأعالي الفرات من تنظيم داعش    ||     مركز الملك سلمان للإغاثة يوزّع 500 سلة غذائية للنازحين في محافظة مأرب    ||     ​ ختام فعاليات سنار عاصمة للثقافة الإسلامية    ||     موجة استنكار بعد تقرير صحافي اظهر بيع أفارقة بالمزاد     ||     العثيمين في افتتاح الكومسيك: اقتصادات دول "التعاون الإسلامي" نمت إلى 4% في 2017     ||     زلزال شدته 5 درجات يهز جنوب غرب تركيا    ||     إنقاذ 1100 مهاجر أبحروا من ليبيا    ||     الموز تتضاعف فوائده اذا تغير لونه     ||     تقرير دولي: سوريون محاصرون يفقدون الوعي جوعا    ||     الرئيس السوداني يصل إلى روسيا     ||     مجلس الوزراء اليمني: على المجتمع الدولي أن يدرك الخطر الإيراني على المنطقة    ||     أكثر من 935 ألف معتمر دخلوا السعودية خلال الشهرين الماضيين
اقسام الاخبار أقليات الإيسيسكو ومنظمة التعاون يبحثان آليات التصدي..

الإيسيسكو ومنظمة التعاون يبحثان آليات التصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا في لندن

1438/10/23 الموافق: 2017/07/17 259 2 0


جدة- واس

عقدت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة- إيسيسكو- ومنظمة التعاون الإسلامي بالتنسيق مع المركز الثقافي الإسلامي في لندن أمس، اجتماعاً للخبراء والإعلاميين وممثلي المجتمع المدني لبحث آليات التصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا من الناحية القانونية والإعلامية، وذلك بمقر المركز الثقافي الإسلامي في لندن.

وتناول الاجتماع الذي استمر ليومين، دراسة مجموعة من القضايا والمواضيع ذات الصلة بالمحاور التالية: ظاهرة الإسلاموفوبيا والإساءة للأديان من منظور القانون الدولي وحقوق الإنسان، والمسؤولية الأخلاقية لوسائل الإعلام في انتشار الصور النمطية عن الآخر وآليات المعالجة المهنية الإعلامية لظاهرة الإسلاموفوبيا، إلى جانب دور مؤسسات المجتمع المدني في التصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا من الناحية القانونية والحقوقية.

وأوصى المشاركون في الاجتماع في بيانهم الختامي على التأكيد على أن ظاهرة الإسلاموفوبيا تَـتعارَضُ كليًا مع ميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والأوقاف والإعلانات والعهود الدولية ذات الصلة، والدعوة إلى تكثيف التنسيق والتعاون بين الحكومات ومؤسسات المجتمع المدني ووسائل الإعلام للتصدي لمن يقفون وراء ظاهرة الإسلاموفوبيا، والتعامل معهم على أساس أنهم جماعات كارهة ٌ للسلام، ومخالفة ٌ لحقوق الإنسان، ومهددة للجهود الدولية الهادفة إلى تعزيز الحوار بين الثقافات والتحالف بين الحضارات، ونشر قيم التسامح والتفاهم والاحترام المتبادل بين بني البشر كافة.

ودعا المشاركون المواطنين من أصول مسلمة في الدول الغربية إلى تطوير وتعزيز ثقافتها القانونية ذات الصلة بمجال الإعلام وحقوق الإنسان، بما يسمح لها بالدفاع عن هويتها وثقافتها الإسلامية في إطار القوانين والمعاهدات الدولية المتعارف عليها إضافة إلى دعوة ممثلي المجتمع المدني المسلمين والمؤسسات الإسلامية في الدول الغربية إلى تطوير وتعزيز خطابهم الإعلامي وتفاعلهم بإيجابية مع وسائل الإعلام وإطلاق حملات وبرامج إعلامية وثقافية لإبراز الصورة الحقيقية السمحة للإسلام وخلق أجواء من الحوار والتعارف والتلاحم بين أفراد المجتمع في وجه المحرضين على الكراهية والعنف والتمييز، مشيدين بجهود منظمة التعاون الإسلامي ومنظمة الإيسيسكو في مواجهة ظاهرة الإسلاموفوبيا ومعالجتها إعلاميا وقانونياً ، ودعوتهما إلى إعداد دراسات وتنظيم ورشات عمل وحلقات دراسية لفائدة الإعلاميين المسلمين المقيمين بأوروبا للتعريف بالوثائق الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان وبحرية التعبير وعدم التمييز الديني والعرقي والكراهية ونبذ التطرف والإرهاب والإساءة إلى الأديان .

وأكد المشاركون في الاجتماع إدانتهم التفجيرات الإرهابية التي وقعت في كل من مدينتي لندن ومانشستر معبرين عن تضامنهم مع أسر الضحايا وتعاطفهم مع الحكومة البريطانية في مواجهة الإرهاب والإرهابيين ومؤكدين على أن القائمين بهذه العمليات الإرهابية لا علاقة لهم بالإسلام الذي يحرم القتل ويدعو إلى المحبة والسلام والتسامح والعيش المشترك، وإدانة الهجوم الإرهابي بدهس مصلين أمام دار الرعاية الإسلامية قرب مسجد فينسبري بارك شمالي لندن، واعتباره اعتداء عنصريا شنيعا استهدف مسلمين أبرياء في خرق سافر لحقوق الإنسان وللقيم الإنسانية المشتركة، ودعوة الحكومة البريطانية إلى بذل المزيد من الجهود لحماية المسلمين في بريطانيا ودور العبادة من الاعتداءات المتكررة واحترام قدسيتها.

ع.م

الربا والمخرج منه

صدر كتاب جديد عنوانه" الربا والمخرج..

د. محمد تاج عبدالرحمن العروسي

عن لقاء البابا..

ضمن وفد رابطة العالم الإسلامي برئاسة..

أ. عادل الحربي

دعوة المملكة للسلام والتعايش

الكلمة الضافية التي ألقاها أمين عام..

صحيفة اليوم

|| اشترك معنا
البريد الالكنروني:
|| اعلانات