5 شعبان 1438 هـ - 1 / 05 / 2017 م
الاخبار
القبض على عشرة أشخاص للاشتباه في علاقاتهم بجماعات إرهابية في لبنان    ||     مجهولون يلقون زجاجات حارقة على مسجد في ألمانيا    ||     قمر كوكب زحل يمتلك كل مقومات العيش على سطحه    ||     45 دقيقة رياضة تحسّن وظائف دماغ من تجاوزوا سن الخمسين    ||     ​الأمن التركي يوقف 6 أشخاص للاشتباه بانتمائهم لـ"داعش"    ||     إيسيسكو تدعو العالم الإسلامي للعمل من أجل النهوض الحضاري    ||     الصين تطور تكنولوجيا لإطالة إقامة البشر في الفضاء    ||     51 مليار دولار حجم الاستثمارات السعودية في مصر    ||     اختبار للعين يرصد المياه الزرقاء قبل 10 سنوات    ||     ارتفاع عدد المضربين في سجون الاحتلال إلى 1600    ||     مصرع 24 شخصا بانهيارات أرضية جنوب قرغيزستان    ||     الأمين العام يزور مقر السفارة السعودية بالقاهرة    ||     السفير السعودي بمصر يقيم مأدبة غداء تكريمًا للأمين العام    ||     مديرة بطولة ألعاب التضامن الاسلامي: "نحن جاهزون"    ||     «الحج والعمرة» تستقبل طلبات تصاريح خدمات المعتمرين    ||     سريلانكا: ندوة الواقع الإسلامي والتحديات "توصي بوحدة الصف ونبذ الخلاف"    ||     الجيش الجزائري يقضي على 4 مسلحين شمال شرقي البلاد    ||     رئيس النمسا يدعو كل النساء لارتداء الحجاب لمواجهة "الإسلاموفوبيا"    ||     بمشاركة 70 دولة.. انطلاق مهرجان الثقافات والشعوب بالجامعة الإسلامية    ||     البشير يتهم "أيادي خبيثة" بتخريب دولة جنوب السودان
اقسام الاخبار أقليات ​رئيس الشؤون الدينية التركي لـ"إينا": "الإسلاموفوبيا"..

​رئيس الشؤون الدينية التركي لـ"إينا": "الإسلاموفوبيا" وراء تصعيد دول أوروبية ضد تركيا

1438/6/22 الموافق: 2017/03/20 217 3 0


مكة المكرمة - إينا

أرجع رئيس الشؤون الدينية في تركيا، الدكتور محمد غورماز، التوترات الحالية بين بلاده وبعض الدول الأوروبية، إلى تزايد الخوف من الإسلام في أوروبا.
ونفى غورماز، في حديث تنشره وكالة الأنباء الإسلامية الدولية "إينا"، وجود أي مسوغات لاتخاذ مواقف عدائية ضد تركيا في أوروبا.
وقال غورماز: إن الشؤون الدينية في تركيا منذ 40 سنة وهي ترسل الأئمة إلى أوروبا، كما أن الأتراك هناك بنوا أكثر من 4 آلاف مسجد، وحتى هذه الساعة لا يمكن لأحد أن يقول: إن حادثا ما وقع في مسجد من المساجد التابعة لنا.
وأضاف غورماز: أعتقد أن المشكلة تكمن في تزايد قوة التيار اليميني في أوروبا، لاسيما قبيل الانتخابات في ألمانيا، وهولندا، وفرنسا، إذ تحول الجميع إلى يمينيين، بما في ذلك اليساريون.
ولفت رئيس الشؤون الدينية التركي إلى أنه على الرغم من هذا التصعيد، إلا أنهم يستلهمون شعاراً لرابطة العالم الإسلامي، هو مجادلة الإسلاموفوبيا بالتي هي أحسن، أي بطريق الحكمة، ما يعني "أن نحمل على عاتقنا مسؤولية إزالة الخوف من الإسلام من قلوب متطرفي أوروبا".
وشدد رئيس الشؤون الدينية التركي على ضرورة إدراج كرامة الإنسان وعصمته ضمن محكمات الشريعة وثوابتها، وقال: "إن هناك اتجاهين في عصمة النفس، فبعض الفقهاء يقولون: العصمة إنما تكون بالإيمان أو بالأمان، وهذا الآن لا يمكن تطبيقه، لماذا؟ لأنه إذا أعلنا هذا فنحن نقسم الدنيا إلى دار الإسلام ودار الحرب، ما يعني ضرورة أن هناك أناسا ليست معصومة دماؤهم ولا أعراضهم".
وتابع رئيس الشؤون الدينية: "لكن هناك اتجاه آخر في الفقه الإسلامي، وهو أن عصمة الآدمي إنما تكون بالآدمية، فما دام هو ابن آدم، فهو معصوم الدم والعرض والمال، ونحن إذا ركزنا على كتاب الله الكريم، وعلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم يمكننا القول: إن كرامة الإنسان وعصمته، من كليات الشريعة ومحكماتها التي لا تتغير".
م.ب

مركز الملك سلمان للسلام العالمي

حرصت المملكة العربية السعودية منذ نشأتها..

عبدالله العولقي

وماذا بعد مؤتمر"حرية التعبير" ؟

بعد سنوات من التقديم الفضائي؛ بتّ أميز..

عبدالعزيز قاسم

|| اشترك معنا
البريد الالكنروني:
|| اعلانات