26 ذو القعدة 1438 هـ - 18 / 08 / 2017 م
الاخبار
الاحتلال يعتقل 18 فلسطينياً من الضفة الغربية    ||     الحكومة الأسترالية تعلن حملة جديدة ضد غسل الأموال وتمويل الإرهاب    ||     انتقادات واسعة لتواجد مطاعم حلال بجامعات صينية    ||     نائب الرئيس اليمني يطالب بتشكيل توجه دولي ضاغط لإجبار الانقلابين للانصياع ‏للقرارات الأممية    ||     أكاديميون ومصرفيون يعرضون للأسواق المالية من المنظور الإسلامي والمعايير الدولية    ||     د.العيسى: الأمر الكريم باستضافة الحجاج القطريين يؤكد على القيم الثابتة والراسخة التي ارتكزت عليها السياسة الحكيمة للمملكة    ||     مقتل 4 رجال أمن أفغان بانفجار سيارة مفخخة    ||     الأونروا تنفي دعواتها اللاجئين الفلسطينيين للهجرة الجماعية من لبنان    ||     إنذار كاذب في جزيرة غوام الاميركية يثير هلع سكانها    ||     القوات الباكستانية تعتقل سبعة إرهابيين من عناصر حركة طالبان    ||     مؤشر نيكي ينخفض 0.11% في بداية التعامل بطوكيو    ||     غوتيريس يشدد على ضرورة التصدي لجميع أشكال العنصرية بأميركا    ||     انتحاري يفجّر نفسه ويقتل أحد عناصر حماس في غزة    ||     شجب زعيمة حزب يميني في مجلس الشيوخ الأسترالي لإساءتها للنقاب    ||     هيئة الإغاثة الإسلامية تواصل تقديم المساعدات للنازحين السوريين في لبنان    ||     رئاسة الحرمين تقدم العديد من الخدمات لحجاج بيت الله الحرام    ||     رئيس بعثة الحج البحريني يشيد بالخدمات السعودية الهائلة لضيوف الرحمن    ||     مقتل 130 عسكريًا وإصابة 218 بسبب الألغام في الصابري ببنغازى شرق ليبيا    ||     رجال الإطفاء يتمكنون من احتواء حريق غابات مدمر قرب أثينا    ||     الامم المتحدة تدعو الولايات المتحدة للتصدي للعنصرية
اقسام الاخبار أقليات ​رئيس الشؤون الدينية التركي لـ"إينا": "الإسلاموفوبيا"..

​رئيس الشؤون الدينية التركي لـ"إينا": "الإسلاموفوبيا" وراء تصعيد دول أوروبية ضد تركيا

1438/6/22 الموافق: 2017/03/20 263 3 0


مكة المكرمة - إينا

أرجع رئيس الشؤون الدينية في تركيا، الدكتور محمد غورماز، التوترات الحالية بين بلاده وبعض الدول الأوروبية، إلى تزايد الخوف من الإسلام في أوروبا.
ونفى غورماز، في حديث تنشره وكالة الأنباء الإسلامية الدولية "إينا"، وجود أي مسوغات لاتخاذ مواقف عدائية ضد تركيا في أوروبا.
وقال غورماز: إن الشؤون الدينية في تركيا منذ 40 سنة وهي ترسل الأئمة إلى أوروبا، كما أن الأتراك هناك بنوا أكثر من 4 آلاف مسجد، وحتى هذه الساعة لا يمكن لأحد أن يقول: إن حادثا ما وقع في مسجد من المساجد التابعة لنا.
وأضاف غورماز: أعتقد أن المشكلة تكمن في تزايد قوة التيار اليميني في أوروبا، لاسيما قبيل الانتخابات في ألمانيا، وهولندا، وفرنسا، إذ تحول الجميع إلى يمينيين، بما في ذلك اليساريون.
ولفت رئيس الشؤون الدينية التركي إلى أنه على الرغم من هذا التصعيد، إلا أنهم يستلهمون شعاراً لرابطة العالم الإسلامي، هو مجادلة الإسلاموفوبيا بالتي هي أحسن، أي بطريق الحكمة، ما يعني "أن نحمل على عاتقنا مسؤولية إزالة الخوف من الإسلام من قلوب متطرفي أوروبا".
وشدد رئيس الشؤون الدينية التركي على ضرورة إدراج كرامة الإنسان وعصمته ضمن محكمات الشريعة وثوابتها، وقال: "إن هناك اتجاهين في عصمة النفس، فبعض الفقهاء يقولون: العصمة إنما تكون بالإيمان أو بالأمان، وهذا الآن لا يمكن تطبيقه، لماذا؟ لأنه إذا أعلنا هذا فنحن نقسم الدنيا إلى دار الإسلام ودار الحرب، ما يعني ضرورة أن هناك أناسا ليست معصومة دماؤهم ولا أعراضهم".
وتابع رئيس الشؤون الدينية: "لكن هناك اتجاه آخر في الفقه الإسلامي، وهو أن عصمة الآدمي إنما تكون بالآدمية، فما دام هو ابن آدم، فهو معصوم الدم والعرض والمال، ونحن إذا ركزنا على كتاب الله الكريم، وعلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم يمكننا القول: إن كرامة الإنسان وعصمته، من كليات الشريعة ومحكماتها التي لا تتغير".
م.ب

|| اشترك معنا
البريد الالكنروني:
|| اعلانات