10 شعبان 1439 هـ - 25 / 04 / 2018 م Wednesday
الاخبار
الجبير يشيد بالإجماع الإسلامي على إدانة استهداف السعودية    ||     وزراء خارجية دول التحالف يعلنون خطة العمليات الإنسانية في اليمن    ||     تمديد اتفاق خفض إنتاج النفط حتى نهاية العام الجاري    ||     "صحة عدن" تتسلم أدوية من المفوضية السامية للأمم المتحدة    ||     المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة تشارك في اجتماع الملحقين التجاريين لدول "التعاون الإسلامي"    ||     مدينة ألمانية تغلق أبوابها أمام اللاجئين    ||     الجيش اليمني يعلن تفكيك ألغام أرضية وصواريخ موجهة في صعدة    ||     مسؤول: تحطم طائرة هليكوبتر للجيش الأمريكي ومقتل جنديين    ||     الرئيس اليمني يشيد بدعم السعودية السخي لبلاده    ||     منطقة صناعية مصرية في إثيوبيا    ||     العثور على أقدم جليد على كوكب الأرض    ||     السيسي : موقفنا ثابت من القضیة الفلسطینیة    ||     الرئيس اليمني يشيد بالدعم السعودي السخي لبلاده    ||     نائب وزير الحج السعودي: المملكة تقوم بجهود مخلصة للتيسير على الحجاج    ||     رغم الاتفاق.. مسلمو الروهينغا يواصلون الفرار إلى بنغلاديش    ||     مركز الملك سلمان للإغاثة يوزع السلال الغذائية على النازحين إلى عدن    ||     أمريكا : الدعوة لإجراء تصويت على الموازنة في مجلس الشيوخ    ||     اليمن : مصرع أكثر من 20 حوثيا في الساحل الغربي     ||     خبير عالمي : الاقتصاد البحريني سوف يشهد انتعاشا الأعوام المقبلة    ||     تونس : مصرع قيادي في تنظيم القاعدة
اقسام الاخبار أقليات ​رئيس الشؤون الدينية التركي لـ"إينا": "الإسلاموفوبيا"..

​رئيس الشؤون الدينية التركي لـ"إينا": "الإسلاموفوبيا" وراء تصعيد دول أوروبية ضد تركيا

1438/6/22 الموافق: 2017/03/20 339 3 0


مكة المكرمة - إينا

أرجع رئيس الشؤون الدينية في تركيا، الدكتور محمد غورماز، التوترات الحالية بين بلاده وبعض الدول الأوروبية، إلى تزايد الخوف من الإسلام في أوروبا.
ونفى غورماز، في حديث تنشره وكالة الأنباء الإسلامية الدولية "إينا"، وجود أي مسوغات لاتخاذ مواقف عدائية ضد تركيا في أوروبا.
وقال غورماز: إن الشؤون الدينية في تركيا منذ 40 سنة وهي ترسل الأئمة إلى أوروبا، كما أن الأتراك هناك بنوا أكثر من 4 آلاف مسجد، وحتى هذه الساعة لا يمكن لأحد أن يقول: إن حادثا ما وقع في مسجد من المساجد التابعة لنا.
وأضاف غورماز: أعتقد أن المشكلة تكمن في تزايد قوة التيار اليميني في أوروبا، لاسيما قبيل الانتخابات في ألمانيا، وهولندا، وفرنسا، إذ تحول الجميع إلى يمينيين، بما في ذلك اليساريون.
ولفت رئيس الشؤون الدينية التركي إلى أنه على الرغم من هذا التصعيد، إلا أنهم يستلهمون شعاراً لرابطة العالم الإسلامي، هو مجادلة الإسلاموفوبيا بالتي هي أحسن، أي بطريق الحكمة، ما يعني "أن نحمل على عاتقنا مسؤولية إزالة الخوف من الإسلام من قلوب متطرفي أوروبا".
وشدد رئيس الشؤون الدينية التركي على ضرورة إدراج كرامة الإنسان وعصمته ضمن محكمات الشريعة وثوابتها، وقال: "إن هناك اتجاهين في عصمة النفس، فبعض الفقهاء يقولون: العصمة إنما تكون بالإيمان أو بالأمان، وهذا الآن لا يمكن تطبيقه، لماذا؟ لأنه إذا أعلنا هذا فنحن نقسم الدنيا إلى دار الإسلام ودار الحرب، ما يعني ضرورة أن هناك أناسا ليست معصومة دماؤهم ولا أعراضهم".
وتابع رئيس الشؤون الدينية: "لكن هناك اتجاه آخر في الفقه الإسلامي، وهو أن عصمة الآدمي إنما تكون بالآدمية، فما دام هو ابن آدم، فهو معصوم الدم والعرض والمال، ونحن إذا ركزنا على كتاب الله الكريم، وعلى سنة النبي صلى الله عليه وسلم يمكننا القول: إن كرامة الإنسان وعصمته، من كليات الشريعة ومحكماتها التي لا تتغير".
م.ب

العيسى.. وفقه العمل

رابطة العالم الإسلامي كانت تشبه بعض..

يوسف الكويليت

د. العيسى .. وبلاغة الكلمة

حديث الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي..

مقبول بن فرج الجهني

الربا والمخرج منه

صدر كتاب جديد عنوانه" الربا والمخرج..

د. محمد تاج عبدالرحمن العروسي

|| اشترك معنا
البريد الالكنروني:
|| اعلانات