وقد وصلت القوات السعودية المشاركة في المناورات إلى الكويت، وقال قائد الوحدات السعودية المشاركة العميد الركن محمد بن إبراهيم الربيع إن هذا التمرين المشترك يعد من أكبر التمارين على مستوى الشرق الأوسط، حسبما نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية "واس".

وأضاف أن التمرين يأتي ضمن خطط وبرامج القوات المسلحة التدريبية المعدة مسبقا لتطوير مهارات القوات المسلحة ورفع مستوى الجاهزية القتالية والاطلاع على ما لدى القوات المشاركة من تقنيات فنية.

وأوضح أن التمرين يهدف أيضا للاستفادة من الخبرات المتبادلة وتعزيز التعاون الإقليمي في مجال العمليات المشتركة، وصولاً إلى تحقيق الهدف المنشود في مواجهة التحديات والأزمات المرتبطة بالعمليات العسكرية.

الجدير بالذكر أن هذا التمرين يعد النسخة الرابع عشر من سلسلة تمارين "حسم العقبان" التي بدأت عام 1999، ونفذت في مملكة البحرين.

ع.ش